أشغال بقصر النجمة الزهراء

شهد قصر النجمة الزهراء، منذ سنة 1989 ، تاريخ اقتنائه من طرف الدولة التونسية، العديد من أشغال الترميم واعادة التأهيل. على أن هذه هي المرة الأولى منذ افتتاح القصر سنة 1992التي يغلق فيه هذا المعلم لانجاز أشغال من هذا الصنف. غير أن تعليق الزيارات لفترة طويلة نسبيا ( مسة أشهر بداية من غرة جانفي 2017) لا يعني البتة توقف نشاط مختلف أقسام المركز، بما في ذلك النشاط المتحفي. حيث سيتم استغلال فترة الاغلاق للتقدم في انجاز جملة من اشغال الترميم من ضمنها ترميم العناصر والأثاثات الخشبية بالقصر.
ويتمحور المشروع، الذي ينتظر انجازه بالكامل في موفى شهر جوان القادم، حول مكونين اثنين هما : توسعة المباني الملحقة بالقصر وتهيئة الفضاءات الخارجية المحيطة به. وهو يتضمن أساسا :
- تشييد مبنى استقبال وشباك تذاكر بمدخل القصر يشتمل على واجهات للعرض ومرافق صحية وذلك ليحل محل شباك التذاكر الحالي المبني ن الخشب والذي يعود الى سنة 1992،
- وتوسعة وتجديد مبنى الاستقبال الخاص بالادارة المحاذي لمبنى الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية، الذي يحتضن جزءا من مكاتب الادارة ،
- - بناء ورشة نجارة وترميم للخشب ستتيح اخلاء المستودع السابق لسيارات البارون، الذي سيوظف لأغراض جديدة ،
- أخيرا تشييد مستودع للمعدات والعتاد أسفل الباحة الواقعة أمام القصر، في امتداد المستودع الذي يعود بناؤه الى سنة 1996 والذي يستخدم حاليا في خزن المقاعد وعناصر الركح الخاصة بالعروض الخارجية.
 
أما أشغال اعادة التهيئة، فإنها ستشمل ترميم وتجديد ثلاثة مماشي هي الممشى الرئيسي الذي يصل البوابة الرئيسية بالقصر وممشى النارنج الواقع أسفل الباحة الواقعة قبالة واجهة القصر وممشى النخيل الذي يصل بين القصر وبين المدارج المعروفة بـ"كرسي الصُلاّح". كما تشمل أشغال اعادة التهيئة والتأهيل ، التي صُممت وتُنجز في احترام تام للاختيارات الجمالية والمعمارية لباني القصر، الحديقة الأندلسية الواقعة في المستوى العلوي  للحدائق ، قبالة مبنى البلفيدير الذي يحتضن مقر الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية وعددا من مكاتب الادارة. 
 
وستستجيب الاشغال التي تُقدر تكلفتها الجملية بنحو 1،2 مليون دينار الى احتياجات  المركز الملحّة من المباني للقيام بنشاطاته  اليومية، كما ستسهم في تحسين ظروف استقبال الجمهور الذي يرتاد المركز وفي تثمين وإحياء الحدائق المحيطة بالقصر. ومن المنتظر أن توفر هذه الأشغال فضاءات تجمع بين الجمالية والأمان ويمكن استغلالها في أنشطة تسهم في دعم مداخيل المركز الذاتية.
 
 
 

الخزينة الصوتية الوطنية

الخزينة الصوتية الوطنية

أرشيف البارون ديرلانجي

أرشيف البارون ديرلانجي

زيارة إفتراضية

زيارة إفتراضية


© 2014 CMAM. جميع الحقوق محفوظة الموقع من تصميم All Best Services