حيز للذاكرة : مركز الموسيقى العربية والمتوسطية، النجمة الزهراء

حيز للذاكرة

الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية : حيّز للذاكرة

يعود إحداث الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية الى موفى سنة 1994 (الأمر عدد 94-2137 المؤرخ في 10 أكتوبر 1994). وعلى عكس بعض التجارب عبر العالم، حيث وقع إلحاق الخزينة الصوتية للتسجيلات الصوتية/الأرشيف الصوتي بالمكتبات الوطنية، أحدثت الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية التونسية  باعتبارها ادارة فرعية لمركز الموسيقى العربية والمتوسطية. وقد اتخذت مقرا لها  المبنى المعروف بالـ"بلفيدير"،  وهو مبنى من المباني الملحقة بقصر النجمة الزهراء ، وكان يُعرف سابقا  بـ"القبة البيضاء" .
 
وتمنح الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية الوطنيّة لمركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة بعدا جوهريّا يتمثّل في المحافظة على التراث الموسيقي المسجل. وتضطلع الخزينة فعلا بعدد من المهام الهادفة الى الحفاظ على الذاكرة الموسيقية التونسية وحفظها.
 

 المهام:

تتمثّل مهام الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية ، وفقا لما ورد في القانون الأساسي لمركز الموسيقى العربية والمتوسطية في جمع رصيد التسجيلات الصوتية الوطنية ومعالجتها وحفظها وترميمها وبثّها وإعادة نشرها.
ويتشكل هذا الرصيد عن طريق عدد من القنوات والأدوات، وهي الإيداع القانوني للمصنفات السمعية، والجمع الميداني للموروث الموسيقي، ونقل الأرصدة التونسية الموجودة بالخارج والتبادل مع الهياكل المماثلة والإقتناءات.
 

 الإيداع القانوني :

منذ إحداثها أسندت للخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية مهمة تحصيل وتدبير الوثائق السمعية المودعة بموجب تراتيب الإيداع القانوني الخاصة بمثل هذه المصنفات. وقد تم تأكيد هذه المهمة في آخر تحيين  للنص القانوني المنظم لهذه العملية (القانون الأساسي عدد 37 لسنة 2015 مؤرخ في 22 سبتمبر 2015) الذي ينص على وجوب إيداع نظير من كلّ تسجيل صوتي يوضع على ذمّة العموم لدى الخزينة، ويكون  مرفوقا بتصريح يحرر في نسختين وذلك خلال 30 يوما من تاريخ وضعه  على ذمة العموم. 
وسينطلق تطبيق الصيغة الجديدة بمجرد صدور قرار لوزير الثقافة يتعلق بضبط  التراتيب الإجرائية.

  الجمع الميداني:

إن الهدف الذي تسعى حملات الجمع الميداني،  التي تقوم بها الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية، الى  تحقيقه هو تشكيل رصيد من التسجيلات السمعية للتقاليد الموسيقية التونسية وذلك بهدف حفظها واخضاعها للبحث والدراسة. كما تشمل عمليات الجمع الآلات الموسيقية المتداولة في الموسيقى التونسية.
وتسهر الخزينة أيضا  على استجلاب نسخ من أرصدة التسجيلات الصوتية التونسية، التي هي بحوزة المؤسسات الوطنية المعنية (مثل مؤسستي الاذاعة والتلفزيون) أو الأجنبية (مثل الخزينة الوطنية الفرنسية والحزينة الألمانية وغيرها). كما تنتهج الخزينة نفس السياسة حيال هواة جمع التسجيلات الصوتية من الأفراد.
 
وتحث الخزينة كل من تتوفر لديه تسجيلات ذات قيمة تاريخية سواء كانت منشورة أو غير منشورة على الاسهام في إثراء رصيد الخزينة من خلال التبرع بمثل هذه التسجيلات  أو تمكين الخزينة من استنساخها.
 
وتسعى الخزينة أيضا في سياق جهودها الرامية إلى إثراء أرصدتها الى تبادل الوثائق الصوتية الأصلية أو نسخ منها مع المؤسسات المشابهة لسدّ الثغرات المحتملة في هذه الأرصدة . 
 

رصيد التسجيلات 

يتضمن رصيد الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية أكثر من 30 ألف وثيقة صوتية وسمعية بصرية مبوبة حسب طبيعة الحامل.ويعود  أقدم هذه الوثائق الى سنة 1900 . وحتى يمكنها قراءة جميع أصناف الوثائق التي بحوزتها تمتلك الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية مجموعة من آلات الفونوغراف وغيرها من لآلات القراءة للتسجيلات  التي تم اصدارها  في النصف الأول من القرن العشرين. كما تتوفر الخزينة على مجموعة كبيرة من المطبوعات لها علاقة بالتسجيلات والتظاهرات الموسيقية التي ينظمها المركز ( مطويات، كتيبات، صور ومعلقات). وقد تمت رقمنة قسم كبير من هذه المجموعات ويمكن الإطلاع عليها على واجهة البحث الإليكترونية http://phonotheque.cmam.tn
رقمنة أرصدة التسجيلات السمعية
وقد شرعت الخزينة الوطنية للتسجلات الصوتية منذ سنة 2009 في تنفيذ عملية واسعة النطاق لرقمنة رصيدها من التسجيلات الصوتية، وكذلك الوثائق المطبوعة ذات العلاقة ( صور، كتيبات، مطويات وملصقات).
وظل الرصيد لسنوات عديدة يُدار بواسطة قاعدة بيانات. وانطلاقا من سنة 2015 تم اطلاق مشروع ضخم يتمثل في تطوير  واجهة بينية على الويب تستند الى برمجية " تليميتا"، وذلك بهدف اتاحة الاطلاع على الرصيد عن بعد.
 

الاطلاع على الرصيد وشروطه

وضع مركز الموسيقى العربية والمتوسطية بداية من شهر ديسمبر 2016 على  ذمة جمهور الباحثين والجمهور العريض أيضا قاعة استماع مجهزة بأحدث التجهيزات.
ويتعين على المستفيد الراغب في الاطلاع على الوثائق السمعية أو السمعية والبصرية تعمير مطلب اطلاع سواء على عين المكان أو عن بعد يحدد فيه بدقة موضوع البحث والهدف من إنجازه (رسالة ختم دروس – رسالة دكتوراه – بحوث ودراسات ...). 
 

شروط الحصول على نسخ من التسجيلات

تقتصر عملية الاستنساخ على التسجيلات غير المنشورة وغير المتوفرة بالأسواق دون سواها. 
ويخضع الحصول على نسخ أو مقتطفات من التسجيلات إلى الموافقة المسبقة على مطلب الاستساخ من قبل المدير العام لمركز الموسيقى العربية والمتوسطية وإلى إمضاء المستفيد على اتفاق حول استخدام التسجيلات يتعهد فيه بذكر مصدر التسجيلات وبعدم استنساخها أو السماح باستنساخها  مع الإقرار بأنه المسؤول قانونا وملزم  حيال أي بند من بنود قانون حماية حقوق المؤلف و بنود الإتفاق.
 
للإجابة على جميع تساؤلاتكم واستفساراتكم  يرجى الإتصلال بـ :
 
السيدة منوبية الهرمي : حافظة الخزينة
الهاتف : 71740102 / 71746051 
البريد الإليكتروني : manoubia.hermi@cmam.tn
 
أوقات فتح الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية:
من الإثنين الى الجمعة: من الثامنة صباحا الى الثالثة بعد الزوال باستثناء الأعياد
 

© 2014 CMAM. جميع الحقوق محفوظة الموقع من تصميم All Best Services