من نحن؟

من نحن؟

مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة

مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة مؤسّسة تشرف عليها وزارة الشؤون الثقافية. ويعود تاريخ إنشائها إلى سنة 1991، وقد صدر قانونها الأساسي في صيغته الأولى  في أكتوبر من سنة 1994.

وأصبح المركز بداية من سنة 2011 يتمتع بوضعية المؤسسة العمومية للعمل الثقافي. وفي سبتمبر 2012 صدر أمر (عدد 1959 لسنة 2012 مؤرخ في 4 سبتمبر 2012 ) يضبط التنظيم الإداري والمالي وطرق تسيير المركز

وقد اتخذ المركز مقرّه بقصر النجمة الزهراء، تلك الإقامة العريقة التي شيّدها البارون رودولف ديرلانجي بين سنتي 1912 و 1922 على هضبة قرية سيدي بوسعيد التي تبعد 17 كلم شمالي تونس العاصمة.

والمركز عبارة عن مجمع ثقافي متعدد الإختصاصات  يُعنى بالموسيقى في مختلف  جوانبها ومجالاتها. وهو يجمع في إطار رؤية شمولية ومندمجة بين النشاط العلمي والفكري والبرمجة الموسيقية. ومن مجالات اهتماماته حفظ التراث الموسيقي بتونس وفي المنطقة العربية والبلدان المطلة على البحر الأبيض المتوسط وحفز الإبداع الموسيقي المعاصر بتونس.

و بالإضافة إلى قسمي النشاط الموسيقي والدراسات والبحوث، يحتضن المركز مقر الخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية، وهي هيكل أساسي تتمثل مهمّته الأساسية في جمع التراث الموسيقي التونسي لغاية حفظه ونشره وجعله في متناول الباحثين في مجال الموسيقى.

ويحتضن المركز أيضا ورشة للآلات الموسيقيّة تعمل على  صيانة مجموعة الآلات الموسيقيّة التي يملكها المركز وتعنى بإجراء  البحوث في مجال علم صناعة الآلات الموسيقيّة.

وقد حصل المركز منذ إحداثه على جائزتين قيميتين هما : الجائزة الشرفية التي يسندها المجلس الدولي للموسيقى، الراجع بالنظر إلى اليونسكو(1997) وجائزة المجمع العربي للموسيقى  التابع لجامعة الدول العربية (2010)،  بالإضافة الى جائزة جمعية الاثنوموسيقولوجيا التابعة لجامعة إنديانا بالولايات المتحدة الأمريكية.

 

© 2014 CMAM. جميع الحقوق محفوظة الموقع من تصميم All Best Services