محطات تاريخيّة

محطات تاريخيّة

الإعلان في الرائد الرسمي للجمهوريّة التونسيّة (عدد 40 المؤرّخ في 13 جوان 1989) عن قرار تسجيل (عدد577المؤرّخ في 29 ماي 1989) قصر النجمة الزهراء معلما تاريخيّا.
ويخضع القرار مجمل العقار إلى ضوابط تمنع أيّ تغيير في شكل القصر المعماريّ الخارجي والداخلي وفي طرق تزويقه كما ينصّ على تهيئة الحدائق مع ضرورة صيانتها والمحافظة عليها على حالتها الأصليّة. 
ويعود الفضل في تسجيل القصر إلى بلديّة سيدي بوسعيد التي اقترحت هذا الإجراء في 3 جوان 1988 بواسطة رسالة تقدّمت بها إلى المعهد الوطني للفنون والآثار (الذي يسمّى حاليّا المعهد الوطني للتراث). وقد أمكن لهذا الإجراء أن يتحقّق بفضل القانون عدد 86-35 المؤرّخ في 9 ماي 1986 والمتعلّق بحماية الأملاك الأثريّة والمعالم التاريخيّة والمواقع الطبيعيّة الحضريّة. وقد أعدّت مصالح  المعهد الوطني للفنون والآثار ملف الإدراج في أوت 1988 بمساهمة جمعيّة صيانة مدينة تونس وقد اجتمعت لجنة التسجيل في 9 سبتمبر 1988. ويوجد المجمّع في منطقة مسجّلة (القانون85/1246 المؤرّخ في 7 أكتوبر 1985)
 

20 ديسمبر 1991 

أذن الرئيس زين العابدين بن علي، في أعقاب مجلس وزاري مضيّق خصص لإحياء وتنشيط قصر النجمة الزهراء (دار البارون ديرلانجي)، بإحداث مؤسّسة متعدّدة الاختصاصات مخصّصة للموسيقى تسمّى مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة يكون لها بعد عربي ومتوسّطي.
 
وقرر سيادته أيضا تشكيل لجنة متابعة لأشغال الإصلاح والترميم التي يتطلبها المعلم، وتتكون من السادة:
 
علي اللواتي: رئيسا، أنور براهم (موسيقي)، محمد زبيبة (ممثلا عن وزارة التجهيز)،رشيد الغريب (ممثلا عن معهد التراث)، لطفي بوزويتة (ممثلا عن وكالة احياء واستغلال التراث) وحاتم الطويل (مختص في فنون صيانة التراث). 

28 نوفمبر 1992

تدشين مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة من طرف رئيس الجمهوريّة.
تنظيم أوّل عرض في قصر النجمة الزهراء بعد تدشين مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة
صدور أوّل قرص موسيقي عن مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة تحت عنوان "طرب" : تحية  النجمة الزهراء لأستاذ العود علي السريتي.
الإعلان في الرائد الرسمي للجمهوريّة التونسيّة عن القانون

أكتوير 1994

 تدشين الخزينة الوطنيّة  للتسجيلات الصوتية، من قبل وزير الثقافة.
 تعيين السيّد حاتم الطّول في خطّة رئيس قسم البحوث والدراسات بالخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية مكلف بإدارة مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة.

29 نوفمبر 1997

مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة يحصل على جائزة المجلس الدولي للموسيقى التابع لليونسكو.

26 فيفري 2007

تعيين السيّد مراد الصّقلي رسميا في خطّة مدير مركز الموسيقى العربيّة والمتوسّطيّة. وكان السيد مراد الصقلي قد كلف بمهام تسيير المركز في فيفري 2002 ، تاريخ تعيينه كاهية مدير مكلف بالخزينة الوطنية للتسجيلات الصوتية.
 

12 نوفمبر 2010

تكليف السيد منير الهنتاتي، محافظ قصر النجمة الزهراء منذ مارس 1995، بتسيير المركز بالنيابة.

18 فيفري 2011

تكليف السيد محمود الرزقي بتسيير المركز بالنيابة

14 أفريل 2011

تعيين السيد أنس الغراب مديرا للمركز

26 أوت 2011

صدور المرسوم  عدد 81 لسنة 2011 مؤرخ في 23 أوت 2011 يتعلق بمركز الموسيقى العربية والمتوسطية وينص المرسوم عل تحويل الصبغة القانونية للمركز من مؤسسة عمومية ذات صبغة ادارية الى  مؤسسة عمومية ذات صبغة غير ادارية تتمتع بالشخصية المدنية وبالاستقلال المالي.

25 سبتمبر 2012

صدور الأمر عدد 1959 لسنة 2012 مؤرخ في 4 سبتمبر 2012 المتعلق بضبط التنظيم الإداري والمالي وطرق تسيير مركز الموسيقى العربية والمتوسطية.

01 جوان 2013

تعيين السيد لسعد قريعة مديرا عاما للمركز

02 جويلية 2013

 انعقاد أول جلسة للمجلس العلمي والفني للمركز المحدث بموجب الأمر عدد 1959 لسنة      2012 

15 أوت 2013

تكليف السيد محمد علي الحمامي بتسيير المركز بالنيابة.

18 نوفمبر 2013  

تعيين السيد سفيان الفقي مديرا عاما للمركز

18 فيفري 2014

انعقاد أول جلسة لمجلس المؤسسة المحدث بموجب الأمر عدد 1959 لسنة 2012.

30 ديسمبر 2016

تعيين الباحث في علوم الموسيقى  أنيس المدب مديرا عاما للمركز.

 

© 2014 CMAM. جميع الحقوق محفوظة الموقع من تصميم All Best Services